قد بدأت بالفعل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بنفاذ نظام الضمان الاجتماعي المطور وذلك في تاريخ ٢/٤/ لعام ١٤٤٢ وذلك تطبيقاً للمرسوم الملكي، وكان هذا القرار هدفة الأول مساعدة الأسر الفقيرة والتي تعتبر في حاجة ماسة لهذا الدعم حتى تستقر مادياً وتضمن تلبية الاحتياجات والمؤن الأساسية للمنزل.

أهلية الضمان الاجتماعي عن طريق الموارد البشرية

قد سبق وتم وضع الضمان الاجتماعي المطور وفقاً لتشريعات خاصة غرضها الاول هو تحقيق الحماية الاجتماعية كم خلال تقديم الدعم النقدي بالإضافة إلى خدمات أخرى مثل التدريب والتأهيل، كمان تضمن أيضاً وصول أموال الزكاة إلى الأشخاص التي تستحقها، كمان توفر خدمات توظيف وتمكين، كما تعمل على تحسين القوى العاملة وتنميه مهارات الفئه المستحقة وكل هذا يؤثر على الحياه الاجتماعية بصوره أفضل فهي تعمل على تعزيزها بشكل كامل.

أهلية الضمان الاجتماعي عن طريق الموارد البشرية
أهلية الضمان الاجتماعي عن طريق الموارد البشرية

 تطورات النظام الجديد 

كما يقدم النظام الجديد دعم جيد لجميع الأفراد المحتاجين لهذا الدعم وذلك وفقاً لأهداف ٢٠٣٠، فقد صمم وفقاً للإحتياجات الفعلية للتطوير مقارنة بالنظام السابق مع الأخذ في الإعتبار الممارسات العالمية لبرامج الدعم المماثلة من مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية كما تعمل أيضاً على توفير فرص لتنمية المستقبلية وذلك من خلال صلال محاور أساسية: اقتصاد ناجح ومزدهر، مجتمع نشيط وحيوي، وطن عالي الطموح، وحتى تلك الأهداف المطروحة يعمل المسؤولين جاهدين في مختلف المناصب للوصول إلى أفضل نتيجة.

أهداف النظام المطور

تزود الأسر منخفضة الدخل والأشد حاجه بالدعم المادي، حتى يتمكنوا من الارتفاع بالمستوى المعيشي الخاص بهم و القدرة على الاستقلال المادى ومن ثم يصبحوا أشخاص منتجة بعد تأهيلهم بشكل كامل وخلق عروض عمل تتناسب مع إمكانياتهم توفر لهم عائد مادى جيد، وكل هذه الأهداف تتم بالتنسيق مع وزارة تنمية الموارد البشرية، قد سبق واجرد وزاره تنميه الموارد البشرية تعديلات على المنصة الخاصة بالضمان الاجتماعي حتى تلائم آلية العمل  الخاصة بالضمان، وعليه تدعوا جميع الأسر التي تتوافر لديهم شروط استحقاق الضمان القيام بالتسجيل على المنصة وتقديم كافة المستندات والبيانات المطلوبة  وانتظار نتيجة الاستحقاق.