التخطي إلى المحتوى

عودة الأفراح اليوم الاثنين خبر كان يترقبه الكثير من المواطنين في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، خاصةً بعد قرار رئاسة مجلس الوزراء بإغلاق أماكن التجمعات المتمثلة في دور المسرح والسينما والمقاهي والكافيهات وقاعات الأفراح، كإجراء احترازي في إطار مواجهة الدولة لانتشار فيروس كورونا المُستجد، ثم بعد انقطاع دام ستة أشهر قررت رئاسة مجلس الوزراء بقيادة الدكتور مصطفى مدبولي بأن ترجع الحياة إلى ما كانت عليه قبل ذلك، مع مراعاة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

عودة الأفراح اليوم الاثنين

صرح المستشار الدكتور نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن القرار الخاص بغلق قاعات الأفراح والمناسبات صدر عن الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء، وموعد عودة فتح قاعات الأفراح لن يتم إلا بصدور قرار آخر من رئاسة مجلس الوزراء، وأن قرار الإغلاق مستمر حتى اليوم الحادي والعشرين من شهر سبتمبر الجاري، وأنه لن يكون هناك أية قرارات أو بيانات قبل ذلك.

قرار مجلس الوزراء بفتح القاعات

أكد الدكتور نادر سعد المُتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، من خلال مداخلة هاتفية مع وائل الإبراشي مُقدم برنامج التاسعة على القناة الأولى التابعة للتليفزيون المصري، أن ما تمُر به البلاد ما هي إلا ظروف طارئة لن تدوم كثيرًا، وما تقوم به الوزارة ماهي إلا اجراءات احترازية خوفًا من أن تضرب البلاد موجة ثانية من فيروس كورونا المُستجد، مشيرًا إلى أنه في حالة تواجد علاج للفيروس أو ظهور لقاح يقي من الإصابة بفيروس كورونا، لن يكون هناك أية مبررات لغلق قاعات الأفراح وأماكن إقامة المناسبات، لافتًا إلى أنه حتى في حالة فتح قاعات الأفراح سوف يتم فتحها مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية المُشددة، والتي تم تطبيقها على أصحاب أماكن التجمعات كالمقاهي والمطاعم والسينما والكافيهات، وهي نسبة ال25% مع عدم استخدام أواني يمكن إعادة استخدامها مرة أُخرى، وذلك حتى لا يتم نشر الفيروس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *