التخطي إلى المحتوى

فى الفترة الأخيرة ارتفع سعر الدولار فى السودان إلى مستوى غير مسبوق، وهذا يمكن ارجاعه لعدة عوامل يمكن اختصارها فيما هو أتى:

أولا: الاضطرابات والصراعات السياسية في البلاد، وحالة عدم الاستقرار لاقتصاد الدولة.
تدهور الإقتصاد السودانى، وقلة الإنتاج المحلى، وتوقف التصنيع فى العديد من القطاعات.
ثالثا: المناخ الغير جاذب للاستثمار الأجنبي والإستثمار المحلي.
رابعا: ظهور السوق الموازية أو السوق السوداء لسعر صرف الدولار.
خامسا: قلة الصادرات، فى مقابل زيادة الواردات.

سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني

لا شك أن إرتفاع سعر صرف الدولار فى مقابل الجنيه السوداني يلقي بظلاله على جميع المواطنين السودانيين البسطاء، ولا يقتصر تأثيره على المستثمرين ورجال الأعمال والتجار فحسب، لأن إرتفاع سعره يؤدي بدوره إلى إرتفاع أسعار كافة السلع في الأسواق، فضلا عن إرتفاع أسعار الطاقة والكهرباء والمحروقات والغاز، مما يترتب عليه عجز المواطن عن تلبية احتياجاته الأساسية، ويثقل كاهل الأعباء المعيشية، والذى يؤدى إلى زيادة نسبة التضخم فى السوق السودانى.

سعر صرف الدولار في السودان

سجل سعر صرف الدولار اليوم السبت الموافق 10/10 استقرار فى سعر صرفه، مقارنة بأمس الجمعة 9/10، حيث سجل فى السوق الموازية سعر 238 جنية، فى حين بلغ سعر صرفه فى البنك المركزى السودانى ومحلات الصرافة وباقي البنوك عند سعر 55 جنيه للشراء، بسعر 55،72 للبيع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *