التخطي إلى المحتوى

حقق الدولار الأمريكي ارتفاع غير مسبوق في سعر صرفه في مواجهة الجنيه السوداني في السنوات القليلة الماضية،  مما تسبب في ازدياد نسبة التضخم، وضعف القيمة الشرائية للجنيه السوداني، وأصبحت العائلات السودانية والأفراد غير قادرين على تلبية الأساسية من السلع والمواد الغذائية، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والمحروقات، وارتفاع المواد الغذائية، أو بالأحرى انخفاض القوى الشرائية للجنيه السوداني، وهذا ما ألقى بظلاله الإجتماعية السيئة على الأسرة السودانية، حيث أثقل كاهل رب الأسرة بالكثير من الأعباء التى تفوق قدراته المالية.

أسباب ارتفاع سعر الدولار في السنوات الماضية في السودان.

يمكن إرجاع ارتفاع سعر الدولار في مقابل الجنيه السوداني في السودان في السنوات الماضية في السودان إلي عدة أسباب أهمها ما يلي:

  • عدم الاستقرار الداخلي والصراعات والفتن السياسية.
  • توقف عجلة الاستثمارات والإنتاج المحلى.
  • زيادة الواردات على عكس الصادرات.
  • عدم معالجة الدولة للاقتصاد السوداني ونشأة الأسواق الموازية.
  • عدم تحرير سعر صرف الدولار.

سعر صرف الدولار اليوم

بعد تحقيق الدولار الأمريكى سلسلة من الارتفاعات في سعر صرفه مقابل الجنيه السوداني، جاء اليوم ليحقق استقرار فى سعر صرفه حيث بلغ سعر صرفه السوق السوداء ٢٤٨ جنيه، وفي البنك المركزي السوداني  سجل ٥٥ للشراء، و٥٥٠٢٧ للبيع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *