التخطي إلى المحتوى

أكد ليفربول هذا العام أحقيته في الدوري الانجليزي الممتاز بعد حسمه قبل انتهاء البريميرليج بسته مباريات لأول مرة منذ سنوات وبهذه الطريقة حقق ليفربول رقماً قياسياً وسط فرحة كبيرة في المرسيسايد لأبناء الفريق الأحمر والفرعون المصري محمد صلاح ويورجن كلوب المدير الفني الفريق الذي وضع ليفربول مرة أخرى إلى المقدمة بعد غياب 30 عام، وسط فرحة عارمة الان بين الجميع في الشوارع الانجليزية ببطل الدوري الانجليزي.

جدير بالذكر وأن مباراة ليفربول القادمة سوف تكون أمام حامل اللقب الموسم الماضي نادي مانشستر سيتي الذي من المؤكد أن يقف ممر شرف لأبناء يورجن كلوب الريدز ليفربول، وهذه المرة الأولى لمحمد صلاح اللاعب المصري الأول الذي حقق البريميرليج.

وتعم الشوارع الان في انجلترا باحتفالات قد طال انتظارها فكان جماهير الريدز في اشتياق كبير للغاية خلال السنوات الأخيرة أكثر من ربع قرن ليفربول لم يتوج بالبريميرليج ليتوج في عام 2020، ومن المؤكد أن كلوب سوف يبدأ في تجربة اللاعب الياباني الجديد مينامينو خلال المباريات القادمة واعطاءه فرصه أكبر لإثبات نفسه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *