التخطي إلى المحتوى

في ظل مجهودات الدولة لتطوير التعليم ومواكبة العصر، وإسهامًا في تعزيز جهود وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، فقد تم تأكيد حقيقة منح المعلمين والطلاب أجهزة تابلت، وذلك لتحقيق أهداف العملية التعليمية، وتقديم خدمة تعليمية بمستوى عالٍ من الجودة يتناسب مع المعايير التعليمية العالمية.

حقيقة إعطاء تابلت للمعلمين والطلاب

قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مواصلة صرف أجهزة التابلت لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالتعليم الثانوي، أو الذين تم انتدابهم للعمل في مدارس التعليم الثانوي، وكذلك طلاب الخدمات، هذا وقد أكدت الوزارة على أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة من ناحية إعطاء أجهزة التابلت لجميع معلمي ” الصف الأول والثاني والثالث الثانوي “، وكذلك لجميع طلاب الخدمات ” الصف الاول والثاني الثانوي ” وفقًا للقواعد المتبعة في ذلك الأمر.

تدريب الطلاب على استخدام أجهزة التابلت

أشادت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بضرورة قيام جميع المدارس الثانوي ممثلةً “في المديرين وأعضاء هيئة التدريس” بإعطاء التابلت للمعلمين والطلاب، على أن يتم تمكين طلاب الصف الأول الثانوي العام في المدارس الحكومية والخاصة على تدريب عملي للاختبار الإلكتروني استعدادًا للامتحان الإلكتروني التجريبي، هذا وقد أعلنت الوزاره تفاصيل الامتحان التجريبي وأنه سوف يكون بنظام الأوبن بوك وبدون درجات .

توجيهات الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم :

كما أكد الدكتور” رضا حجازى ” نائب وزير التربية والتعليم أن الهدف من الاختبار التجريبي هو تدريب الطلاب على الإجابة عن الأسئلة بواسطة التابلت، وذلك حتى يكون التلاميذ على أتم استعداد لأداء امتحانات نهاية الفصل الدراسى الثانى، مطالبًا المدارس بإعلان جدول الاختبارات التدريبية لكافة طلاب الصف الأول، وتفعيل كافة الإجراءات اللازمة لمشاركة جميع الطلاب لأداء تلك الاختبارات التدريبية.

وأكد الدكتور رضا حجازي أيضًا على أن نتائج تلك الاختبارات لن يكون لها أي تأثير على نتائجهم فى نهاية العام الدراسى، حيث سيكون الاختبار  التدريبي بدون درجات، مشددًا على ضرورة انتظام سير العملية التعليمية، وعدم تعطيل الدراسة طوال مدة انعقاد هذه الاختبارات التدريبية، ووضع الجدول المدرسي قبل بدء الامتحانات، و تفعيل كافة الإجراءات المتبعة لآداء الاختبارات الإلكترونية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *