التخطي إلى المحتوى
  • ماهى المقومات التى تقوى العلاقات بين أفراد الأسره،المقومات التى تجعل الأسر ناجحه والعلاقه بين أفرادها قويه كثيره منها خمس مقومات ترتكز عليها علاقات قويه وسعيده

التعلم من أهم المقومات لروابط الأسره

الاسره هى الكيان التى يتم تعلم الدين والأخلاق والقيم من خلاله،والاسر القويه هى التى تمنح أفرادها خبرات التعلم وتستطيع إدارتها بنجاح،كما يتمكن الاب والام من إيجاد نمط بعينه داخل المنزل فهم يختارون المحتوى المناسب لهم    ويرشدونهم  إلى العالم الخارجى المحيط بهم الذى يوجد خارج المنزل فهم لا يتركون القوه الاجتماعيه تتحكم فى سلوكيات أطفالهم أو توجه دفة الاسره الاسره. كما الاسره القويه الناجحه يمتد إلى الجيران أو المدرسه او العمل والاسره التى يرتبط أفرادها برباط قوى تعلم أطفالها بالقدوم والمثال

ثانى مقومات روابط الاسره الولاء والاخلاص

الاسره التى يرتبط أفرادها ببعضهم عند الولاء الارتباط القوى فدائما أفراد الاسره لديهم أخلاص وولاء لبعضهم يقفون بجوار بعضهم ضد أى عدوان خارج الاسره،كما أن الولاء يتمثل بوضوح فى أوقات  الصحه والمرض والوفره الماديه وفىوقت أزماتها والحاجة إليها .فالعائله هى المأوى لكل أفرادها كما أنها تعلم أفرادها العطاء والحصول على الحقوق فى المقابل

ثالث مقومات روابط الاسره هو الحب

الحب هو قلب الاسره،فكل أفرادها بحاجه إلى أن يقدم الحب ويستشعره فى نفس الوقت والاسره هى المحيط الطبيعى لاستقبال كل فرد للحب.

فالحب هو غذاء الوجدان وهو يتضمن العديد من المعانى الساميه الذى يتعلمها أفرادها من خلال محيط الاسره الذى ينتمون إليه فهم يتعلمون الخصوصيه والمحبة والمشاركة والانتماء والاهتمام

كما أن الحب يمد الفرد بمشاعر إيجابية كثيره وسلوكيات حميده من الصراحة والتفاهم والصبر والتسامح.الحب لا يتأتى بشكل تلقائى،وإنما يحتاج إلى مجهود يومى يبذل من جانب كل فرد ينتمى للاسره .كما أن الاسره التى يجب بعضها  يتشاركون فى ممارسة الكثير من الانشطه المختلفه ويحملون مشاعر الامتنان والعرفان بالجميل فالحب يحتاج إلى وقت ومشاعر وسلوكيات جميله من كل فرد من أفراد العائله

رابع  مقومات روابط الأسره هو الضحك

فالضحك هو دواء الاسره الناجحه ،فالفكاهه هو صمام الهروب من اوقات التوتر في الاسره والضحك يجعل جو المرح والسعاده في بعض الاوقات بناء لاسره قويه  ناجحه من الامور الهامه والجاده في حياه كل انسان بقاء العلاقه الاسريه في جو من الجديه لا تنتهي سوف توتر العلاقه بين افرادها فضحك هو الذي نوازن به الحياه حتى لا نتعرض لها صارمه على الدوام حتى لا نصاب الاحباط و الضيق فالترفيه والفرح مطلوبان من اجل حياه صحيه وناجحه وحتى لا يقع الانسان فريسه للاكتئاب و الامراض النفسيه ولابد وأن يكون الضحك ايجابيا بحيث يجعل افراد الاسره يرون انفسهم بشكل اكثر وضوحا وبطريقه تجعلهم يخرجون من المواقف الجاده العابسه والباعثه على الضغوط بامان هناك فرق بين الضحك و الترفيه وبين الضحك على الأخر فالاخير هو نمط سلبى من أنماط  الضحك وهو لا يقوي ترابط الأسره بل يهدمه

خامس مقومات روابط الاسره هو القياده

لابد ان يكون هناك قائد ليه افراد الاسره والقياده تكون للاب والام لانهم مسؤولون الناس الناضجون عن الصغار واذا لم يقبل القياده واحد منهم تضعف الاسره ويتبع كل فرد منهم ما يروق لها من قواعد دون نظام ولابد ان تكون فى الاسره اساسيات وضوابط تحكم اطار الاسره يلتزم بتنفيذها كل فرد من افراد الاسره وهذه الضوابط ترتكز عليها أسس التفاهم،وهى توجه من  الكبار للصغار ومن سماتها العدل والحزم فى نفس الوقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *