التخطي إلى المحتوى

قامت حكومة وزارة التربية والتعليم بإرسال خطاب إلى المديريات الخاصة بالتعليم، وذلك بعد موافقة وزير التربية والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، فجاء الخطاب مقررًا إعفاء الطلاب الصم وضعاف السمع من المصاريف المدرسية الخاصة بمرحلة رياض الأطفال للعام الدراسي الجديد 2020- 2021.

وجاء هذا الخطاب مراعاةً من الوزارة لهؤلاء الطلاب ذوي القدرات الخاصة، ولجعل الأعباء المالية أخف على ولي أمر الطالب.

التعديلات الخاصة بقبول طلاب القدرات الخاصة بمدارس الدمج

إلى جانب قرار إعفاء الطلاب الصم وضعاف السمع من المصاريف المدرسية ، ففي وقت سابق قام الدكتور طارق شوقي بالإعلان عن الموافقة على التعديلات الخاصة بقبول إلحاق الطالب من ذوي الاعاقات البسيطة إلى الصف الأول الابتدائي في المدارس التي تعمل بالدمج أيضًا.

حيث وافق على أن يكون سن الطالب يبدأ من 6 سنوات إلى 12 سنة، وذلك مثل الطلاب العاديين، ويعتبر ذلك ضمن الجهود التي تقوم بها الوزارة من أجل جعل عملية التعليم أفضل ومتطورة بشكل أكبر.

وجاء ذلك في القرار الوزاري رقم 63 في مادته الأولى لسنة 2020، على أن يمتد سن انضمام الطالب من ذوي الإعاقات البسيطة للصف الأول الإبتدائي في المدارس التي تأخذ بالدمج من 6 سنوات إلى 12 سنة، ولا يقبل الأطفال دون سن الست سنوات أو أكبر من تسع سنوات، و يحسب السن في يوم واحد أكتوبر 2020، مع استثناء الحالات التي سبق أن ذكرناها.

إهداء وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي نسخة من كتابه احترام الآخر إلى الطفل مهند عماد

قام الدكتور طارق شوقي باستقبال طفل من ذوي القدرات الخاصة يدعى مهند عماد الدين وقام بإعطائه نسخة من كتابه احترام الآخر، أو كتاب القيم واحترام الآخر “معًا نبني”.

حيث أن الطفل مهند عماد كان هو صاحب اقتراح إضافة مادة ضمن المناهج الدراسية تسمى احترام الآخر، وسوف يتم البدء في تدريس هذه المادة على طلاب الصف الثالث الابتدائي في العام الدراسي الحالي، وسيتم تطبيق هذه المادة على الصف الأول والثاني الابتدائي فيما بعد، وذلك عند التحضير جيدًا لها.

في النهاية نجد أن الحكومة تعمل جاهدة لرفع الأعباء عن عاتق المواطنين مثل اتخاذها قرار إعفاء الطلاب الصم وضعاف السمع من المصاريف المدرسية، بل ويقوم مسؤولي الدولة بتطبيق أفكار المواطن طالما كانت هادفة وتخدم المجتمع المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *